الأحد، 6 فبراير، 2011

إليكِ

إليكِ
سماءً تغنى

حنين التلاقى

مدادُ يصلى

بدون أذان

وقلبُ يئن
بهمس الكلام
وعقلُ يتيه

بتيهكِ زهواً

بين الأنام
تمرُ بطيفى

أذا فارقتنى

كسرب الحمام

وتسكن فينى

شوقاً وحزناً

وحلم المنام

حبيبه قلبى

قمراً يغنى

عليكِ السلام

*******

ليست هناك تعليقات: