الاثنين، 13 أبريل، 2015



أيا عدنٍ 

وجهى هاربا" منى ..
 جبين الشمس يسألنى ..
 وتسألنى رمال الموت عن كفنى ..!!
 وعن لونى ..ومقياسى .. 
وكم مترا" أذا ما مت يكفينى ..
 أيا وجهى .. متى نرجع ..
 ألا يا راكبا" مهرى لتوقظنى ..
 متى ترجع فأن الموت يؤذينى ..
 أيا عدنٍ ..!
 وجهى غائبُ عنى ..
 ثوانى الموت تسألنى .. 

عن الماضى , عن الأتى ..  ..
 عن الشمس التى رقدت ..
 ولم تصحى .. 
فصحيها من الوسن ..

 أيا عدن.. !!!!!!  

الأربعاء، 8 أبريل، 2015

روحك المتوسده دمع الحداد ،
أحالت وطنك غرفا" مقفله ،

يحتل سمائها ليلُ بهيم ،
يحتلّ هوائها دخان المدافع ،
وصوت أنين من تحت الركام ،
وكسره خبز ٍ ضاقت بنا ذرعاً ،
استعصى اليها الوصول ،
أفتح لنا نافذه الرجاء منك إليك ،
لنركب الموج مع اول نسمه للبحر عائده ،
أجعلنا نمتطى صهوه المستحيل ،
كى نغفو قليلا" فوق عتبات عدن المنسيه ،ـ
كى نشدو معا" ( لو يمر العمر كله فى شجن ،، لو يمر الليل ما أذوق الوسن )
كل شئ إلا فراقك يا عدن