الأربعاء، 8 أبريل، 2015

روحك المتوسده دمع الحداد ،
أحالت وطنك غرفا" مقفله ،

يحتل سمائها ليلُ بهيم ،
يحتلّ هوائها دخان المدافع ،
وصوت أنين من تحت الركام ،
وكسره خبز ٍ ضاقت بنا ذرعاً ،
استعصى اليها الوصول ،
أفتح لنا نافذه الرجاء منك إليك ،
لنركب الموج مع اول نسمه للبحر عائده ،
أجعلنا نمتطى صهوه المستحيل ،
كى نغفو قليلا" فوق عتبات عدن المنسيه ،ـ
كى نشدو معا" ( لو يمر العمر كله فى شجن ،، لو يمر الليل ما أذوق الوسن )
كل شئ إلا فراقك يا عدن

ليست هناك تعليقات: