الأربعاء، 26 مايو، 2010

تعالى الى وطن !!


تعالى ،، لنختصر كل مسافات الغربه البعيده،

فعتبات ديارنا كانت وطن باكمله ،

تعالى ،، الى وطنا" من نخيل وياسمين ،

يمتد من الوريد الابهر،

حتى هامات البنفسج ،

تعالى ،، تنعشنا رائحه الخبز ،

وتنهدات البلابل ،

فأغفو غارقا" بعناق التراب ،

أشعر بدفء صدر أمى مرايا للأضرحه ،

أرجوحه طفولتى ، عيد" وحصاله نقود ،
وطن يشتعل بالليوه ،، واوكسترا الدان ،
وفى مقابرنا ، مووايل الشجن والشهاده ،

تعالى ،، مع ديك الفجر ،

وزقزقه العصافير عند السحر ـ

فوق شجره السدر،

تبلور الغناء فى ضباب الاحساس ،

تعالى ،، ولا تقولى ، أبتلع صدى الحنيين،

انا فتحت قلبى لوعد الفجر ،

فتحت صدرى ليشدو فرحه شريانك الاحمرـ،

ورُحى فى دهاليز الرقص عاريه"

إلا من وهج الشمعدان ،
ينفث روائح الوطن المسجى عند سواحل عدن ،

وجهك ِ ، وجه امى العدنيه تبحث عن جنهً عذراء ،

فلقد رفعوا راس الجنوب على رماحهم ،

فزدانت بنادقهم بنكاح" قُد من فجرا" ،
تكاثرت جموعهم ، كواتمهم ، بأزيز الرصاص ،

ورائهم خلفوا ، عواء وعويل أرامل ،

تعالى ،، هذه رياح السموم ،

جاءت حامله ويل الثبور ـ،

تغير بالشجر من تمايل الغصون ،

تعالى ،، هذه نجمتنا الحمراء ومنجل ،

فراشه صبحا" تزهو بمسطر العمال ،

وغبش صبحا" لفلاحا" حزين ،
حماما" يطير،

تعالى ، لغدران الوطن ،

تخضوضر الرُبى على ضفافها حرير ،
تعالى ،، بعيدا" عن دروب المنافى ،ـ

طريق الشعوب ـ،

نموت سويا" على ذات الطريق ،

نخوضه بالحب بأيمان القضيه ،ـ

وعدل المصير،

ليست هناك تعليقات: