الجمعة، 13 مايو، 2011

حلم مع وقف التنفيذ


أحلم بقناه رسميه ترسم حدود الوطن كله ، تعتاش بمالٍ طاهر من عرق الناس ، لا بمالٍ نجس من دمهم ،

أحلم بصحيفه شعبيه تبدأ باخبارالحدائق لا الخنادق ،تطبع فى المزاريب و الأكواخ والقرى البعيده ، لا فى القصور العاليه ، تجيد اللغه الرسميه لكل الشعب ،

أحلم بمجلس نيابى من الشعراء ، والفنانين ، لا القتله ومصاصى دماء الشعب ، من العشاق لا من السفله ، من القادمين من اوساط الشعب لا من بارات وملاهى لاس فيجاس ، من الداخلين إليه بأمل لا بالمال ،

احلم بحكومه تشتغل لأجل الناس لا بهم ، تجلب الدواء ، لا البندقيه ، تستورد حليباً للأطفال ، لا خمراً للوزراء ورجال الاعمال ،

أحلم باحزاب تبنى وطناً للفقراء ولا تفصله على حجم مقاساتها كفناً لمقاتلى الغد ،

أحلم بليله عُمر تُقام على نيه الحب ، ولأجل الحب ،لا من اجل أطفاء جذوه الجنس المشتعله فى دهاليز النفس ،

أحلم بجنازه لا يباركها رجال الدين كأخر فصلاٍ من تراجيديا الحياه المحزنه ،ولا كلمه لرئيس الحزب فوق شاهد القبر، ليكون الموت راحه ، لا أستراحه مقيل للزعماء المسافرين على الأرائك من حسابٍ مصرفى إلى أخر

أحلم بوطن على شاكله كوخ صيادً عجوزعند جزر الكاريبى ، نأوى أليه عند المغيب مع حوريه من زمناً أخر ، حيث لا يصل ضجيج العالم الموتور إلينا ،

*****

ليست هناك تعليقات: