الاثنين، 16 مايو، 2011



درويش كدتُ أنساك فسلاماً عليك يا رب القضيه والحرف الحزين

ليست هناك تعليقات: