الخميس، 27 نوفمبر، 2014

إنَِا صدق الكلام اللى قلته اليوم
ايش من كلام يا حرمه
إنك باتقدم أستقالتك من الوزاره ..معك خبر ، ايش الكلام هذا ياروحى ، تشتى تحطم أولادك ، 
قد الولد لغى رحله الويك أند " فى الدنمارك ، من تحت راس هذا الخبر ، لا تحطمش مستقبلك العيال ، ولا خلااااص أمنت مستقبل عيال مرتك الأوله ، وعيالى خلاص يحرقوا بسليط

هجعينا يا مره ، هذا كلام كبير ..ما يفمهنش الحريم
مالت بأنوثه نحو جسده المستلقى على السرير بحذر، أقتربت من وجه أكثر ، حتى لفحته أنفاسها الدافئه ، حركت أصبعها على فمه بدلال
أنت وعدتنى ان وزاره الخارجيه لى أنا وعيالى ، أشمعنى أنا مبش معى وزاره ، ولا خلاااص ما عاد تحبنى ،
أودعت عبارتها كل مخزون المرأه من السحر والأنوثه ، ليتدلى فمه الدحباشى اللزج ، ويهز رأسه وهو يقول ..تمام طيب من عيونى .. تيه قبل تيه ..,

ليست هناك تعليقات: