الخميس، 1 أبريل، 2010

تراتيل النشيد الأخير ،


قولى بحق الرب يا مولاتى ،

ماذا صنعت لتستباح حياتى ،

هل كان جرمى أنى زرعتك فى دمى ،

يا أخت مريم سبحان من سواكِ،

هل كان ذنبى أنى بحبك متيما"،

يهفو الفؤاد كالطير حين أراكِ،

يا دره الأمال يا كل المُنى ،

هيهات لقلبى أن يحب سواكِ،

فيكِ حياه الروح وفيكِ مماتها ،

إبكينى بحجم الكون بعد مماتى ،

،،،،،،،،،،،

ليست هناك تعليقات: