الجمعة، 18 مارس، 2016

فسحهً من >> !!

يقول الفرنسيون ، عند كل مشكله " فتش عن المرأه ، " بمعنى أنه أذا عجزت عن حل مشكله من أى نوع ، فلا بد من أن تجد فى النهايه أن المرأه هى أساسها وسببها ، هذا المثل بات متجذر فى الثقافه الغربيه ربما اكبر من الشرق ،
ويقال ان الملك الأسبانى شارل الثالث ، كان يؤمن أيماناً قاطعاً بهذه المقوله ، ووتتضارب الروايات حول قائلها ، فمنهم من يقول انها لنابليون بونابرت ، الذى كان يرسل رسولاً لزوجته قبل عودته ظافراً من معاركه ليقولها بأن عليها ألا تستحم ، أذ كان نابليون يهوى معاشرتها حين تكون ليست نظيفه ،
فيما تقول روايات أخرى أنها للأديب الرومانى القديم جونافال ، الذى قال " اليست النساء اساس كل الدعاوى القانونيه ،
أما الروس فيقولون " إحذر المرأه التى تتحدثك كثيراً عن الشرف ، مش عارف أذا كان هذا المثل بات قاعده لديهم بالفعل ،
اما العرب فيقال أن الخليفة عمر بن عبد العزيز لما مات ، ورثه الخليفة يزيد عبد الملك ، و الذى كان مصمم أنه يمشي على نفس نهج صاحبنا عمر بالعدل و التقشف و الحكم السوي ، وهوب بدأ يسوق الناس سوق زي ما سوى سلفه عمر! بس صاحبنا وعلى قولة راغب علامة بأغنية " وانتي يا حبيبتي انتي ، نقطة ضعفي الوحيدة" ،
كان يحب جارية اسمها "حبابة" سمع عليها بس ، فما كانش من زوجته "سعدة" ، الا انها شيكت حبابة وجملتها ، و دخلتها لعنده ، فلم يملك صاحبنا إلا أن يسلم مفاتيح عقله و اقفال قلبه للست حبابة ، كانت هي نقطة ضعفه الوحيدة على قولة راغب !
ومن يومها ، امر اخوه هشام يصلي بالناس ( تعني توكيل الحكم) ، وبني قصر لحبابة ، و كان كله همه يبقى معاها ، و مع أنه حاول مرة يهجرها بناء على توصيات الرعية، بس حبابة الحلوة اعترضت موكبه ، ووصت له تقوله :
بكيت الصبا فمن شاء لا مني......ومن شاء آسى في البكاء وأسعدا
إذا أنت لم تعشق ولم تدر مالهوى...فكن حجرا من يابس الصخر جلمدا
فما العيش الا ماتلذ وتشتهي...وان لام فيه ذو الشنان وفندا
فلما راح القصر يشتي يلومها ، شافها مبترة و معطرة ، فأنهار على الأخر ، وما خرجش عاد من القصر ! انا طبعا مش متأكد لو كانت القصة نهايتها زي ما قالوا ، أنه حبابة اختنقت بالرمان بينما كان يزيد يأكلها ، فبكى عليها جنبها لما مات هو كمان ،
ودخلوا الناس عليهم يشوفوهم ميتين ، و متحالقين ....انا بس متأكد أنه يزيد الرايق و العاشق ما كانش بباله غير ... و إيش الخلافة ...بلا حبابة !!!!

(نسخة مع التحية للي يدوروا يحكموا و يشتهروا و يتخلدوا ) !!!

ليست هناك تعليقات: