السبت، 1 يوليو، 2017


ذات   يوم كان الشيخ الأحمر رئيس للبرلمان و فى احدى جلساته ، شده غياب البرلمانيه الأنيقه عن احدى دوائر عدن " أوراس ناجى " 


وحين عادت سئلها بشجون " فينك يا أوراس مغيبه " 



ردت بعفويه أهل عدن" والله مشغولين يا شيخ ،ايش نسوى ..رجل فى صنعاء ورجل فى عدن ..

رد الشيخ بسوقيه وخبث ( أهااا والفائده لأهل ذمار ) وكان يرمز بذلك لما بين الرجلين  فى سوقيه مبتذله لرئيس مجلس الشعب ، وأحد أكبر مشائخ البلاد الذين ورثوا كل هذا البؤس لعامه الشعب  

ههههه ابن الذين ..

و ذمار مدينه تقع فى منتصف الطريق بين صنعاء وعدن ...

ليست هناك تعليقات: