الجمعة، 1 أكتوبر، 2010

حزن مسائى

فى غياهب أنفاسك ، خبأتٌ أنفاسى
وأقفلتُ ذكريات الوطن ،
وسـِـيماه المُمزق الجميل ،
بوشاح الكأبه ،
أجمع بقايا رفات احلامى فى زورق ،
ُلأمارس فيه ،
لهفتى وجوعى للحب ،
للأخر ،، وإليك ،
كى أُ ُفرغ تنهداتى فى صمت اللحظه ،
وأصلى صلاتى الاخيره ،
وأرسل مع الريح بكائى ،
وأموت كطائر الفينيق ،ـ
حزينا"،، ووحيدا" ،

**********

ليست هناك تعليقات: