السبت، 29 أبريل، 2017


أعوام مرت على سقوط عدن ، وعلى النهب الذى ساد البلاد، وأبار النفط التى طوقت بعد ذاك التاريخ ،
اعوام مرت والموت لا يمل من جمع أرواح اليمنين عند كل مفترق ،



أعوامٍ مرت والحال هو الحال ،و الوضع لا زال على حاله ، شعبٍ يـُحصد بمناجل مختلفه
، ومستنقعات النار تـُحيط بنا من كل أتجاه ، صراعات تختمر بمساعده كل الأطراف،
كأنه مـُحتمً علينا أن نبقى ندور فى نفس الحلقه المفرغه التى تمتصنا منذ الف عام ،

ليست هناك تعليقات: