الأحد، 26 فبراير، 2012

يا زمان العجب !

أى خيبهٍ هذه ، عاماً مضى ، حاولنا فيه أن نغير ، صرخنا بوجه الخطأ والخطيئه ، تظاهرنا وكتبنا وأعترضنا ، إلى أن أختفت
أصواتنا تعباً ، وفى النهايه ، لا نحصد غير دعابه سخيفه ، ( أعطى صوتك للمشير ) اللعنه ،
___________

المثقفون هم أولئك الذين لا يعرفون القراءه والكتابه ، ويعرفون حتماً بداهه حقهم فى أن يتنفسوا بحريه ، اما الاخرون ، ممن أمتهنوا الكتابه للسلطان، والقراءه عن سيرته الذاتيه ، فهم مثقوبون لا مثقفون ،

___________


فى بلداننا فقط ، يشعر الحاكم فيها بضروره تعليق صوره وتماثيله فى الساحات والشوارع العامه ، ليعوض شعوره الدائم بالنقص أمام شعباً لا يشبهه فى شئ ،

__________

لِما يغدو موتنا مجرد رقم على الشاشه ، وموت الاعداء فى الصفحه الاولى دائماً، لماذا ؟!
لما يسقط الأستبداد ليتكاثر وتبقى طبائعه فينا ، لنعيد أنتاجه بصيغه أكثر وحشيه ،؟!
لما يسقط المتستبد والديكتاتور ، ليترك فى كل منا ، ديكتاتورً صغير،؟
لما يموت الاحرار دوماً، ويحكم أولاد الحرام ، لماذا ،؟!

_____________


لماذا فى كل قصص الكون ، يتزوج البطل عشيقته فى ختام الروايه ، ألا فى قصص العرب ، تتحالف الحبيبه مع الأخوان والعسكر ،؟!_______________


(صنعاء ) أكلتها القبائل، و (تعز) أنهكها التجار ، أما ( عدن ) فقتلتها الزعامات ، !!
_______________
مبروك ، أصبح لدينا أخيراً ، رئيس جمهوريه ، وحكومه ، ومجلس نيابى ، ولا ينقصنا إلا (دوله )
يا ترى ..لما يستميت الجندى فى حمايه رئيس ، يعلم جيداً أنه سيهرب حين يحاصر الفقراء والجائعون قصره ،؟!

_____________

لماذا نقدس الوطن ، ونسترخص دم أبنائه وكرامتهم ،؟
أذا ما زال لديك ، قدراً لتحب ، تحب أمرأتك ، أرضك ، أمك ، وطنك ، وقهوه الصباح ، أن تكون قادراً على منح الاخرين مزيجاً من حبك ، والله هزيمه لهذا العصر المجنون والمتوحش ،

______________


أعطونا حريتنا ، وسنسج منها الجلال والجمال والسناء والبهاء ، لرباك ، لرباك ،



***********


الصوره ( لفتاه يمنيه تبيع عقوداً من الفل )

ليست هناك تعليقات: