الخميس، 29 يونيو، 2017



مثل ذئبٍ ضل طريقه الى وكر الطريده ، فبات ليله يتلوى جوعاً ،

عنها أتكلم !

ليست هناك تعليقات: