الخميس، 29 يونيو، 2017


مازلت احتفظ بارقام خرجت عن خدمتها ولم تعد تخدمني ،

اتصل بين الحين والحنين / واعترض على الاتصال ،

بيقين النقيض اعرف ان لااحد سيرد "الو"

وان قلبي يخفق جداً لـوهم ان اجد صوته ذات يوم ,

ومن انفاسي يعرفني ويدرك عمق خوفي وحزني

وان الغربه يُتم ،جداً يـُتم ..

هو يعلم ..!

ليست هناك تعليقات: