الثلاثاء، 27 يونيو، 2017

تأخرت ؟أعَلم مَاذا تقول ،
 عِيونَك عنْ غُربتي المُحِبطهْ

حَنانيِكْ يا سَيده الهْائمين
 عَطِشنْا لبَحركِ كي نَشرَبهْ

مَزيجاً مِن الحُبَ في دْاخِلي
أضَاعْ الطَريقَ اليْ مَذْهَبهْ
دَعِينا نَغفُو بِِحلمِ المَساءْ
 لِترتَاح حُروفنْا المُتعبهْ

أخبئكِ تحت جُنحِ الغَمامَ
 وأشَربُ مِنٌ عَطشِ الاترِبهْ

فهزي إلينا بِجذْعِ الوِئامْ
 فمَا مِنْ هُروَب لكَي نَهْرُبهَ 

ليست هناك تعليقات: