الاثنين، 23 مارس، 2009

مواطنيين من الدرجه التاسعه..!!


فى وطنى المذبوح , وحيث لا وطن لى , للبشر مزايا وطبقات , كما هو حال البؤس الذى يعانيه شعبى ,
يصبح الرجل ذو السمره الداكنه مع سبق الاصرار والترصد مواطن من الدرجه التاسعه , واللهم لا شماته فى حالنا ,
أتسائل دائما" وبحسره...!عما أذا كنا بلد أجتمعت كل بلاوى ومصائب الدنيا فيه..
فأصبح حالنا مدعاه للضحك والبكاء..
تغلب النظره الدونيه لطبقه (المهمشين السود) وما يسمى بالمجاز الشعبى فئه( الاخدام ) هؤلاء الذين تتوقف أحلامهم عند بيت من الصفيح يرقعون جنوبه المتهالكه بالطين ..
أقصى الاعمال لهم هى جمع القمامه وأكل فائض الطعام فى المناسبات الاجتماعيه ..
يعيشون فى اوضاع انسانيه مؤلمه ..
فى وطن لم يعد يتسع الا لأصحاب البطون المنتفخه ..
وقطاع
الطرق ..والمتسولين ..ولصوص الليل..
Tuttogif.com
أعتقد أن قدرنا كيمنيين أن نظل مرتبطين بمشيمه الحزن الى الازل..
فى الوقت الذى يتحفنا تلفزيون صنعاء الرسمى بأغانى هزليه بايته عن المواطنه المتساويه ..والحقوق المصونه التى كفلها الدستور لكل القاطنين (المدبرين) والمدعو بهم على أرض الجمهوريه اليمنيه عام 90 م وليس 94م
أكاد أجزم بأننا سنظل ندور حول ذاتنا لنجد انفسنا أن لم نكن قد وصلنا الى قعر الهاويه وغياهب النسيان ..ولا عزاء..
الوطنيه التى حملتها معى منذو نعومه أظافرى وتربيت عليها فى المدرسه تلاشت مع حاله الاقصاء والتهميش لوطن حلمنا جميعا" أن تصبح سماءه مظله للجميع ..
فأصبحت ثرواته مظله للفاسدين وعصابات المافيا ..وليذهب الشعب الى الجحيم..



أتسائل دوما"..
لماذا نتعلّم منذ الصغر التغنّي بالموت في سبيل الوطن بدل الحياة لأجله؟

لماذا تحتكر العروض العسكرية المناسبات الوطنية؟

لماذا يتم تشريف جنازة العظماء بطلقات المدفع؟

و ما هو أهم.. لماذا نحيّي علم الوطن بتحيّة عسكرية بدل تحيته بابتسامة؟

قال غيفارا يوماً أن الثوري الحقيقي يستمد دوافعه الثورية من الشعور الصافي بالحب..
فهل يا ترى فشلت ثوراتنا لأننا عشقنا حديد البندقية لدرجة أننا نسينا الحب؟

ما كل هذا البؤس الذى خيم على بلادى ..!!
نمرّ بظروف ليس من السهل فيها الكلام بهذه الطريقة..
أيام يتحوّل فيها أي منطق إلى سخافة أمام صورة وطن تصادر أخر نبضاته على يدل نظام صنعاء العفن ..
وطن يصبح فيه الخادم مواطن بلاكرامه ..بلا حريه ..بلا معانى ساميه لأحقيه العيش الرغيد..
يصبح المنتمى لأحد مناطق اليمن الاسفل (تعز نموذجا" ) أو مدن الجنوب(عدن مثلا" ) مواطن لا يرقى أبدا" الى مواطنى الدرجه الاولى فى مدن المرتفعات..
ولا يخجلون أبدا" عند حديثهم عن وحده الشعب المغدوره ..
الوطن حياة... يموت الموت أمامه كمداً..لتصبح أشراقه الشمس نشيدنا الوطنى كل صباح ..نستقبلها بسمره جباهنا..
الوطن هو الغد و ليس الأمس.. هو المتسقبل المشرق..وليس الماضى البعيد ..من تبع" وحمير وبلقيس العظيمه..
الوطن هو لعب الأطفال في الحدائق و ليس اصطفافهم لترديد الشعارات.. وبيع مناديل الكلينكس فى الشوارع وتهريبهم لدول الجوار..
الوطن سهول و جبال و أنهار.. مدن و قرى و حارات.. و ليس معسكرات تدريب ..ليس محفظه شخصيه فى جيب الرئيس..
وليس شقه بعقد تمليك يمارس فيها الزعيم أخر فصول مسرحيه (أغتصاب شعب على قارعه الجوع )
يا هؤلاء..
الوطن حق.. حرية..
الوطن سعادة..
الوطن... أمل
لأبناء شعبى ..
تصبحون على وطن
....................
فى اللحظات الاخيره تم تأجيل فكره سفرى الى عدن..
نتيجه لحسم الأمر الطارى من قبل مشغل عفوا" شخص أخر ..
وبالهناء والشفاء لطيران الخليج قيمه التذكره..
أدعو لى بحصول أمر طارئ جديد ..

Tuttogif.com

ليست هناك تعليقات: