الاثنين، 15 مايو، 2017


عوده الى البردونى ،
وكما قيل والعهده على الراوى بأنه في العراق وفى مهرجان " أبو تمام " للشعر ، حيث كان كوكبه من المع شعراء العربيه يتبارون بالشعر ، وكانوا دائماً ما يؤخروا البردوني، فلما كان آخر واحد فيهم من يلقى قصيدته  قال : 
اذا تكلمت العرب العارية فلتصمت العرب المستعربة ، لينال جائزة المركز الأول عن قصيدته " أبو تمام"

وهذه قصيدته الشهيره مصطفى الذى دار جدل كبير فى تأويلها 

فليقصوا لست مقصف 

وليعنفوا انت اعنف 
وليحشدوا انت تدري 
ان المخيفين اخوف
اغني ولكن اشقى 
اوهى ولكن اجلف
ابدى ولكن اخفى 
اخزى ولكن اصلف
لهم حديد ونار 
وهم من القش اضعف 




ليست هناك تعليقات: