الأربعاء، 3 مايو، 2017




منظمة إغاثية: ملايين اليمنيين معرضون لخطر المجاعة

بعد زيارة لليمن دامت خمسة أيام، قال جان إيغلاند رئيس مجلس اللاجئين النرويجي إن العالم يترك نحو سبعة ملايين يميني بينهم أطفال ينزلقون ببطء ولكن بشكل مؤكد في مجاعة غير مسبوقة مشيرا إلى فشل الدبلوماسية الدولية لحل الأزمة.


وقال إيغلاند في بيان بعد ختام جولة في اليمن استمرت خمسة أيام "أنا مصدوم للغاية مما رأيت وسمعت هنا في اليمن المنكوب جراء الحرب والجوع. إن العالم يسمح للمجاعة بأن تجتاح نحو سبعة ملايين رجل وامرأة وطفل بشكل بطيء وغير مسبوق".
وتابع "لا يوجد في أي مكان على الأرض مثل هذا العدد الكبير من الأرواح المعرضة للخطر"، مضيفا أن "القيود الصارمة المفروضة على كافة إمكانيات الوصول إلى اليمن جواً وبحراً وبراً قد تسببت في انهيار اقتصادي." وأوضح إيغلاند في البيان أن "واردات الأغذية التجارية وصلت إلى أدنى مستوياتها، مما أدى إلى ارتفاع أسعار السلع الأساسية بمعدل الثلث".
ووفقا للمنظمة فإن 60% من إجمالي 27 مليون يمني يعانون من انعدام الأمن الغذائي، ما يجعل اليمن أكبر أزمة أمن غذائي على مستوى العالم. وقال المسؤول النرويجي في بيانه إن الأزمة تؤكد على "فشل ذريع للدبلوماسية الدولية"، مضيفا: "من يحملون السلاح والسلطة في اليمن وكذلك العواصم الإقليمية والدولية يقوض كل الجهود التي تسعى إلى تجنب حدوث مجاعة شاملة لا يمكن إيقافها، وكذلك انهيار خدمات الصحة والتعليم لملايين الأطفال".
 ودعا أطراف النزاع إلى العمل من أجل عدم إذكاء الصراع والسعي لاتفاق لوقف إطلاق النار.
وتدهورت الأوضاع في اليمن منذ انطلاق العمليات العسكرية التي تقودها السعودية في آذار/مارس من عام 2015. وكان اليمن يعاني حتى من قبل هذه العمليات من ارتفاع معدلات الفقر، وغياب التنمية، ومشكلات بيئية. يذكر أن النزاع في اليمن أوقع أكثر من 7700 قتيل وأكثر من 42500 جريح، وفق الأمم المتحدة، منذ تدخل التحالف العربي بقيادة السعودية.

المصدر دوت شفيله الألمانيه ،

ليست هناك تعليقات: