الجمعة، 19 مايو، 2017


صحيح أن كل ما يدور الان ويحدث مدعاه للأحباط ، هذا صحيح لكنه ليس مبرراً للأستسلام أو لرفع الرايه البيضاء ،ـ ولا مبرراً لمزيداً من ( الدعممه )،

دعونا نتحرك نعلن أنقلابنا الالكترونى وثورتنا الأفتراضيه التى بدءناها قبل سنوات ، الثوره الأفتراضيه 


دعونا نخرج بالكتابه فى أحتجاج جماعى ضد الكل " نحول كل صفحاتنا ومدوناتنا ومنتدياتنا ومواقعنا الشخصيه الى نقاط مقاومه ، ضد الصمت .. 



ألم أقل لكم بأننا نحتاج لمعجزه   .يكون الله فيها معنا وحاضراً هذه المره ..

ليست هناك تعليقات: