الجمعة، 5 مايو، 2017

مشكلتنا أو مشكله هذا العالم الأفتراضى المجنون " اليوتيوب" الفيسبوك التويتر" أنه يضعنا امام أختبار حقيقى للرقابه الاخلاقيه على الحريه ، والحريه بطبيعه الحال سلوك وليست غايه ـ


اما مشكله العالم الواقعى ، الشارع والسلاح ،والواقع يضعنا أمام أختبار السلوك ، والسلوك قيمه وهويه ، لا نكته عابره ، فمن يقتل مجرم ، ومن يسرق لص، ومن يكيل الشتائم للأخرين مريض ، ومن يستغل الناس لقاء شعارات براقه ،سافل" 

ومن لا يكترث ولا يهمه كل ما يدور فهو " أنانى "

على كلً الطريف فى ممعمعه الأقتتال والشحن الطائفى " أن كلا الخندقين يتهمان بعضهما بالعماله لأسـرائيل، الأثنان متفقان على محاربه اسرائيل، 

لكن بعد أن ننتهى من بعضنا البعض ..!!

عـَمار يا بلد ..
 

ليست هناك تعليقات: