الخميس، 11 مايو، 2017



كان الأمام احمد بن حميد الدين يقول " عسكروا ولو من سنحان "، ذهب حكم الأئمه وجاء عسكرى سنحان دامها ثلاثين سنه ،وأتت الأيام بما لم يكن حتى على بال وحسبان الأمام "عسكرى بس " إذ دائماً ما تأتى الرياح بما لا تشتهى السفن ، وما النار من مستصغر الشرر،

وفى الجنوب كانت الناس تردد مقوله شعبيه شهيره وقديمه لا أحد يعرف من قالها ، "يا ويل عدن من صنعاء ،ويا ويل صنعاء من دثينه "ويا ويل صاحب دثينه من رب العالمين" ودثينه هى بلاد أبين وما جاورها ،

والمقوله لا تحتاج الأن لتفسير ، فما يدور يكفى عن الشرح والتفصيل ،
لكن مقوله اخرى شدتنى ، ولم اجد لها تفسير تقول ( يارب " أبين " سلفنا " حبوب " لما يجى ربنا من حضرموت )

لندعها الزمن عله يــُـنبئنا بأسرارها !

ليست هناك تعليقات: